هذه المقالة متوفرة أيضًا على:
من أجل التقاط الأخطاء في التلاوة، يجب على الذكاء الاصطناعي فهم تلاوتك بدقة شبه كاملة. بالرغم من أن الذكاء الاصطناعي الخاص بنا هو الأكثر تطورًا في مجال القرآن، إلا إنه ليس دقيقًا بما يكفي لالتقاط أخطاء التجويد والتشكيل. ولذلك نفعّل فقط التصحيح على مستوى أخطاء الكلمات، مثل الكلمات الفائتة والزائدة والخاطئة. يعمل فريقنا باستمرار على تطوير دقة الذكاء الاصطناعي حتى نستطيع قريبًا التقاط أخطاء التشكيل والتجويد. بناء التكنولوجيا الخاص بنا يحتاج للكثير من الوقت والموارد، فإذا كنت تريد دعمنا لتوفير تلك التطورات، برجاء الاشتراك في ترتيل Premium.
هل كانت هذه المقالة مفيدة؟
إلغاء
شكرًا!